اعتبرته مهدداً أمنياً .. حكومة شرق دارفور تحظر حمل السلاح الأبيض بالولاية

19

الخرطوم: باج نيوز

أصدرت حكومة ولاية شرق دارفور، عقوبات رادعة في مُواجهة حَمَلَة السلاح الأبيض (السكين) ومرتكبي الجرائم بها.

وقال والي شرق دارفور الدكتور محمد عيسى عليو في تصريح صحفي اليوم، إن السكين وغيرها من السلاح الأبيض أصبحت مُهدِّداً أمنياً بالولاية، وإن لجنة أمن الولاية إجازت إنزال أقصى العقوبات على كل من يرتكب جريمة جنائية بالسكين ومشتقاتها المختلفة السلاح الأبيض (سكين، ساطور، سيف، مطواه، مقص وخنجر)، ونوّه إلى أنّ عقوبة الغرامة والسجن معاً ستوقع على الجناة بسبب حيازة السكين. وقال (كل من يرتكب جريمة بالسكين سيتم تغريمه مبلغ 300 ألف جنيه لمن طعن أو أشهرها، وتغريم حاملها مبلغ (100) ألف والسجن (6) أشهر بقانون الطوارئ)، وشدد الوالي على ضرورة جمع السلاح بشقّيه الناري والأبيض من المُواطنين، وقال (إن جرائم القتل بالسكين أصبحت في تزايُد مضطرد ولا بد من حسمها)، ودعا الوالي خلال مخاطبته اجتماع لجنة أمن الولاية بحضور القوى السياسية والإدارة الأهلية وقوى الحرية ومشايخ الأحياء والجبهة الثورية بشقّيها، لضرورة مكافحة المخدرات بكل أنواعها، ومنح الوالي الإدارات الأهلية سلطات واسعة للمساهمة في عملية القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، وقال مُوجِّهاً حديثه لقادة الإدارة الأهلية: (أنا بدِّيكم سُلطات الوالي من أجل المحافظة على أمن وسلامة المواطنين)، وكشفت الأجهزة الأمنية أن جرائم القتل بالسكين من قبل المُراهقين خلال الأشهر الستة الماضية بلغت (57) جريمة.

AdSense

التعليقات مغلقة.