إيطاليا تراهن: “السياحة ستنطلق بقوة من جديد”

17

أعرب رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي عن استعداد بلاده لاستقبال السياح من جديد، عقب اجتماع لمجموعة العشرين تركز على وضع السياحة والسفر بعد جائحة كوفيد-19.

وقال دراغي في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، عقب الاجتماع الوزاري لمجموعة العشرين في روما حول السياحة: "العالم يريد السفر إلى إيطاليا.. إيطاليا مستعدة لاستقبال العالم".

وأضاف: "ليس لدي أدنى شك في أن السياحة ستنطلق من جديد بقوة كما كانت من قبل أو حتى أقوى"، مشيرًا إلى أنها يجب أن تكون "أكثر استدامة وشمولية".

كما وعد دراغي بوضع "قواعد واضحة وبسيطة تسمح للسائحين بالعودة إلى إيطاليا والسفر بأمان"، من بينها جواز سفر التطعيم الوطني.

وعملياً، في انتظار طرح جواز السفر الأوروبي الذي أعلنت المفوضية إصداره في منتصف حزيران/يونيو، أدرجت الحكومة الإيطالية جواز سفر وطنيا أخضر سيدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من النصف الثاني من أيار/مايو"، مما يسمح بالسفر في جميع المناطق، وفق دراغي.

سيتم إصدار جواز السفر هذا وفقًا للشروط الأوروبية، أي تلقي اللقاح أو إصابة سابقة بكوفيد-19 أو تقديم اختبار كوفيد-19 نتيجته سلبية.

وحتى 15 أيار/مايو، يتعين على السياح القادمين من الاتحاد الأوروبي الخضوع للحجر الصحي لمدة 5 أيام في إيطاليا، فيما يُفرض على أولئك القادمين من دول أخرى الحجر الصحي لمدة 10 أيام.

انخفض عدد السائحين إلى إيطاليا بشكل كبير في عام 2020، إذ لم يأت سوى 25,53 مليون زائر أجنبي إلى شبه الجزيرة، مقابل 65 مليونا في عام 2019، أي أقل بأكثر من 60%.

كما تراجعت إيرادات السياحة الدولية بالنسبة نفسها، لتبلغ 17,45 مليار يورو أي أقل بـ 26,85 ملياراً للقطاع مقارنة بعام 2019.

وكان وزراء السياحة في مجموعة العشرين أقروا خلال اجتماعهم الخطوط الكبرى لتعافي هذا القطاع، خصوصا السفر الآمن والتحويل الرقمي والاستثمارات والبنية التحتية.

وأشاروا في بيان إلى أن "السياحة هي أحد أكثر القطاعات تضررا من وباء كوفيد-19"، مع انخفاض بنسبة 73% في عدد السياح على مستوى العالم في عام 2020، و"تداعيات غير مسبوقة" خصوصا على الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم.

واعتبر الوزراء أنه مع إلغاء 62 مليون وظيفة في قطاع السفر في جميع أنحاء العالم "لا تزال الآفاق غير واضحة".

AdSense

التعليقات مغلقة.