إثيوبيا: ضغوط السودان ومصر لن تؤدّي إلاّ لزعزعة الثقة

9

الخرطوم: باج نيوز

خلال ندوة عبر الإنترنت نظمتها السفارات الإثيوبية المعتمدة لدى الدول المجاورة ومنطقة البحيرات الكبرى بالاشتراك مع وزارة الخارجية الإثيوبية.

كشف وزير الخارجية الإثيوبي دمقي مكونن، الجمعة، أنّ مصر والسودان يحاولان ممارسة ضغوط على إثيوبيا من خلال تدويل وتسييس القضايا الفنية التي لن تؤدي إلا لزعزعة الثقة بين الدول الثلاث.

وأوضح دمقي أنّهم يثقون في دور الاتحاد الإفريقي في تسهيل مفاوضات سدّ النهضة والوصول بالعملية إلى خاتمة ناجحة.

وأشار إلى أنّهم على قناعة إثيوبيا بمبدأ إيجاد حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية”.

وشدد وزير الخارجية الإثيوبي على أن “ملء سد النهضة للسنة الثانية سيتم كما هو مقرر ووافقت عليه مجموعة البحث العلمي الوطنية للدول الثلاث”.

وتخوض دول السودان ومصر وإثيوبيا مفاوضات متعثّرة حول السدّ، على مدار 9 سنوات، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنّت ومحاولة فرض حلول غير واقعية.

وتصر أديس أبابا على ملء السد بالمياه حتى لو لم تتوصّل إلى اتّفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم.

AdSense

التعليقات مغلقة.