إثيوبيا: الصراع مع السودان يروج له الجناح العسكري في الحكومة لخدمة طرف (ثالث)

75

الخرطوم : باج نيوز

أدانت وزارة الخارجية الإثيوبية ما أسمته بالتصعيد و السلوك الاستفزازي للحكومة السودانية فيما يتعلق بمسألة الحدود بين البلدين.

و قالت الخارجية في بيان إطلع عليه “باج نيوز” اليوم “الخميس” إن أن أي صراع بين البلدين لن يؤدي إلا إلى أضرار جانبية جسيمة و يعرض رفاهية البلدين للخطر و أضافت” لذلك ، تعتقد الحكومة الإثيوبية بشدة أن الصراع الذي يروج له الجناح العسكري للحكومة السودانية لن يخدم إلا مصالح طرف ثالث على حساب الشعب السوداني”.

و إتهمت إثيوبيا الجيش السوداني بإنتهاك المبادئ الأساسية للقانون الدولي و التسوية السلمية للنزاعات من خلال غزو إثيوبيا بشكل غير رسمي في أوائل نوفمبر 2020م_على حد تعبير البيان و أضافت “و بقيامه بذلك ، انتهك السودان اتفاقيات الحدود الثنائية ، التي تنص على عدم نزوح مواطني أي من الدولتين” و تابعت “و يجب الحفاظ على الوضع الراهن حتى الفصل في القضية بموجب إتفاق”.

و قالت إن الجانب السوداني قام بقلب و تقويض جهود اللجان الحدودية المشتركة التي تبذل جهودا دؤوبة لإنهاء عملية إعادة ترسيم الحدود المشتركة ، و أضافت “على عكس روح الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين الشقيقين ، نهب الجيش السوداني الممتلكات ، وأحرق المعسكرات ، وهاجم الآلاف من الإثيوبيين وشردهم ، وسيطر على معسكرات الجيش الإثيوبية التي تم إخلاؤها”.

كما إتهمت الخارجية الإثيوبية ، السودان بتشويه الحقائق بتعمد حملات تضليل ضد إثيوبيا من خلال اتهام الضحية بالمعتدي ، و التهرب من المساءلة عن طريق إلقاء اللوم و تمويه عدوانه و مواصلة الاستفزاز في محاولة للسيطرة على المزيد من الأراضي_على حد تعبير البيان.

و شددت على أن إثيوبيا أبدت قدرا كبيرا من الصبر ، و ظلت مقيدة عن ممارسة حقها المشروع في الدفاع عن النفس ، و أضافت “إن محاولة الجيش السوداني دفع الشعبين الصديقين في إثيوبيا و السودان إلى حرب غير مبررة خطأ فادح من شأنه أن يقوض سلامهما و استقرارهما و تطورهما في البلدين بشكل خاص و المنطقة بشكل عام”.

كما لمحت إلى أن الحكومة السودانية تخدم مصالح طرف ثالث قائلة “الحكومة الإثيوبية تود أن تدعو شعب السودان إلى التحقق من حكومته من خدمة مصالح طرف ثالث والتي لن تؤدي إلا إلى ردع الشعبين”. كما دعت الدول الأفريقية إلى تقديم المشورة للحكومة السودانية لإنهاء قضايا الحدود من خلال الآليات المتاحة و بطريقة سلمية.

و أكدت الخارجية إلتزام إثيوبيا بتسوية سلمية لمسألة الحدود ، و ناشدت الحكومة السودانية بعكس العدوان و الكف عن الاستفزاز و اللجوء إلى تسوية سلمية لمسألة الحدود ، و أضافت “كما تشكر حكومة جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الفيدرالية شعب إثيوبيا على التحلي بأقصى قدر من الصبر والتفهم العميق”.

AdSense

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.